الرئيسية / خدمات تسربات المياه / بحث حول أشكال الماء في الطبيعة

بحث حول أشكال الماء في الطبيعة

الماء
الماء أساس الحياة وعصبها الرئيسيّ، فلا يمكن العيش بدونه على سطح الأرض، بالإضافة إلى أنّ الأرض هي الكوكب الوحيد الذي يحتوي على كميّات كبيرة من المياه، ممّا يجعل الحياة عليها فقط مقارنة مع غيرها من الكواكب، ويطلق على كوكب الأرض كوب الحياة والماء، لذلك يعدّ الماء من أهمّ العوامل البيئيّة الموجودة على سطح الأرض.
أشكال الماء
هناك العديد من الأشكال الخاصّة بالمياه والمتواجدة في الطبيعة بناءً على مكان تواجدها وهي:
مياه المحيطات
تقدّر المساحة التي تشغلها مياه البحار والمحيطات بحوالي واحد وسبعين بالمئة من المساحة الكليّة لسطح الأرض، بالإضافة إلى أنّها تشكل نسبة تقدّر بحوالي 97,6 بالمائة من كمية المياه الكلية الموجودة على الأرض، ويبلغ معدّل الملوحة الموجودة في البحار والمحيطات حوالي ثلاثة ونصف بالمائة، أي ما يعادل خمسة وثلاثين ملغرام في اللتر الواحد، وتواجد العديد من المضائق ما بين البحار والمحيطات، تعمل على منع مياهها من أن تكون ذات ملوحة متساوية بشكل تام.
الجليديات
هي عبارة عن المياه التي تتجمّد في المناطق القطبيّة، بالإضافة إلى وجودها على قمم الجبال ذات الارتفاع العالي، والغالبية العظمى منها يتواجد في القارّة المتجمّدة الجنوبيّة، حيث تغطي مساحة تقدر بـ 85% من الجليد الموجود على سطح الأرض، ويصل سمكه لحوالي 2 كم، وتصل نسبة المياه المكوّنة للجليديات لحوالي 2,07 من المجموع الكلي للمياه الموجودة على سطح الأرض، وتتميّز بعذوبتها وصلاحيتها للاستعمال البشري، إلا أنها من المياه الغير متوفرة للإنسان، ويعود ذلك لبعدها وعدم القدرة على التعامل معها بسهولة ولين، وذلك لما تتمتّع به من صلابة وقوة، والجدير بالذكر أنّ نسبة تقدّر بثلاثة أرباع من المياه العذبة المتوفرة على الأرض متواجدة في الجليديات.
المياه الجوفية
هي المياه التي تتواجد في الطبقة السفلى للأرض، حيث تخزّن في هذه الطبقة من خلال المسامات المتواجدة في الصخور أو في التشققات الصخريّة، وأظهرت الدراسات المتعلّقة بدورة حياة المياه في الطبيعية، على أنّ المياه الناتجة من الأمطار يتمّ توزيعها في عدّة مسارب، فالجزء الكبير منها يتمّ تبخيره وإعادته مرّة أخرى إلى الجو، والجزء الأخر هو المياه الجارية التي تؤدّي إلى إنشاء المياه السطحيّة، والجزء الأخير هو الذي يتمّ ترشيحه من خلال التربة والصخور إلى داخل الأرض، حيث يؤدّي إلى تكون المياه الجوفيّة، وتختلف كمية المياه الجوفية بناءً على عمق سطح الأرض.

الماء
مركب كيميائيّ له الصيغة H2O، يتكون من ذرتي هيدروجين وذرة أكسجين، ليس له طعم ولا لون ولا رائحة، يصنّفه العلماء على أنّه سرّ الحياة على كوكب الأرض، حيث يُعتبر مكوناً أساسيّاً في الخلايا الحيّة للإنسان والحيوان والنباتات والكائنات الحيّة المهجريّة.
الماء في الطبيعة
يشكل الماء ما نسبته 71% من مساحة الكرة الأرضية ويوجد في الطبيعة بثلاث حالات:

السائلة: وهي الأكثر شيوعاً فنرى الأنهار، والبحيرات، والبحار، والمحيطات، والمياه الجوفيّة، الماء السائل لا لون له ويكون سائلاً في درجات الحرارة الأعلى من صفر مئوية والأقلّ من مئة درجة مئويّة.
الغازية: على شكل بخار ماء وذلك عند ارتفاع درجة حرارة الماء إلى ما فوق مئة درجة مئويّة، البخار يعطي رطوبة في الجوّ، ويساعد في المحافظة على توازن الحرارة، ونشعر به بشكل كبير في المناطق الساحليّة وفي فصل الشتاء بعد هطول الأمطار.
الصلبة: عند درجات حرارة صفر مئويّة فما دون يصبح الماء على شكل جليد أو ثلج لونه أبيض ناصع، نراه في الطبيعة في القطبين الشماليّ والجنوبيّ، وعلى قمم الجبال العالية، والغيوم، وفي فصل الشتاء عند تجمّد الماء أو سقوط الثلج، ويقدّر العلماء بأنّ ثلاثة أرباع مخزون الأرض من المياه العذبة يكون على شكل ثلج.

أنواع الماء في الطبيعة
ينقسم الماء في الطبيعة إلى عدة أنواع هي:

المياه السطحية: هي أي شكل من أشكال المياه التي تقع على سطح الكرة الأرضية، ويمكن تفصليها كما يلي:
مياه البحار والمحيطات:تغطي أعلى نسبة مياه على سطح الأرض، وتشتهر بنسبة الملوحة العالية فيها، فلا يمكن شربها وتعيش فيها العديد من الكائنات الحية من أسماك ونباتات.
مياه الأنهار: عادة ما تكون صالحة للشرب وتُستخدم في ري المزروعات تتشكل بشكل أساسيّ من الأمطار، وتحتوي على نسبة عالية من المعادن نظراً لمرورها على أنواع مختلفة من التربة.
مياه الأمطار: تصنف على أنّها المياه الأنقى على سطح الأرض.
مياه الينابيع: هي مياه عذبة تخرج من باطن الأرض.
المياه الجوفية: هي المياه المتجمّعة داخل طبقات الأرض ولا تظهر على سطحها، وهي مياه متجمّعة في مسام الصخور الرسوبيّة على فترة طويلة من الزمن، مصدرها بشكل رئيسي الأمطار أو الأنهار الجارية وذوبان الثلوج.

خصائص الماء
للماء عدّة خصائص متميّزة جعلت منه عصب الحياة ندرج أهمّها:
يتمدد الماء بالحرارة ويتقلص بالبرودة، لكنه عند درجة حرارة ما دون أربع درجات مئوية تنعكس الآية، فيحدث شذوذ الماء، فيتمدّد بدلاً من أن يتقلص، وهذا يجعل كثافته أقلّ فيرتفع إلى الأعلى وعندما يتجمد في درجة الصفر المئوية يكون تجمده فقط على السطح بينما في الأسفل يكون الماء سائلاً في أربع درجات مئوية.
درجة الحموضة والقاعدية له سبع أي أنّه مركب متعادل لا قاعديّ ولا حمضيّ.
الماء موصل رديء للحرارة، لكن في حياتنا اليومية نراه موصل جيّد وهذا بسبب الشوائب والأملاح الذائبة فيه.
للماء القدرة على إذابة الغازات والأملاح.
يمكن للثلج أن يتحوّل إلى بخار ماء مباشرة دون المرور في الحالة السائلة في علمية تسامي الماء لكن عند درجة حرارة وضغط معيّنين.
للماء حرارة نوعية عالية تساوي4180 جول /( كجم. درجة مئوية واحدة)، والحرارة النوعية هي الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة كغم واحد من المادة درجة مئوية واحدة.
الماء لا يوجد من العدم لكن يتغير من حالة إلى حالة أخرى.

الماء
يعدّ الماء أحد أهمّ الموارد الموجودة على سطح الأرض والتي لا يمكن لأي كائنٍ حيّ على الإطلاق الاستغناء عنها، فنحن نشهد في العالم اليوم العديد من المناطق المنكوبة بسبب قلة المياه والعديد من الأطفال والأشخاص الذين يموتون بسبب عدم توافر المياه العذبة لديهم للشرب، كما نلاحظ ازدياد ظاهرة التصحّر في العالم والتي من أسبابها نقص المياه أيضاً أو تلوّثها بسبب الأفعال البشرية المختلفة من الاستخدام الجائر للمياه وحتى رمي مخلفات المصانع في مياه الانهار العذبة.
أهميّة الماء
للمياه فوائد كثيرةٌ ومختلفة على حياة الإنسان والكائنات الحية بشكلٍ عام، وإنّ أهمّ هذه الفوائد هي المياه التي نستخدمها للشرب نحن والحيوانات التي نتغذى عليها أيضاً، إذ إنّه من المهم أن تكون هذه المياه عذبة صالحة للشرب وهي أحد أكبر المشاكل التي يواجهها العالم حالياً وهي مشكلة نقص المياه العذبة في العالم.
أمّا ريّ المزروعات فهو أحد الاستخدامات الأخرى للمياه أيضاً، وهي المصدر الذي نحصل منه نحن والحيوانات على الطعام، وقد تسبب نقص المياه إلى جفاف المزروعات في كثير من الأماكن في العالم وبالتالي نقص سلة الغذاء العالميّ وهو ما يتسبّب بالتالي بالمجاعات في أماكن عدةٍ في العالم من ضمنها مناطق إفريقيا.

رسائل

عن Hader

شاهد أيضاً

أهميه المياه للكائنات الحيه

من النعم الكبرى التي أنعم الله بها على البشر، هي نعمة الماء حيث قال في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *