الرئيسية / خدمات تسربات المياه / طرق معالجة مياه الشرب

طرق معالجة مياه الشرب

معالجة المياه الصالحة للشرب
تحتل المياه حوالي 75% من سطح الكرة الأرضية، ولكن نسبة المياه الصالحة للشرب هي 1%، لذا أقدم الإنسان على تطوير واكتشاف العديد من الطرق لمعالجة المياه، وذلك كي يتسنى له استعمال هذه المياه مرّة أخرى بشكلٍ آمن، ومن دون أن يلحق الضرر بجسمه، فالمياه تحتوي على أنواعٍ متعدّدةٍ من الكائنات الدقيقة والجراثيم، والتي غالباً ما تنقل أمراضاً مختلفة إلى الناس والتي من الممكن أن تؤدي إلى وفاتهم، وفي هذا المقال سنذكر طرق معالجة المياه لتصبح صالحةً للشرب.
طرق معالجة المياه الصالحة للشرب
المياه الجوفية
التيسير بالتسريب وتقوم هذه الخطوة على إزالة جميع المركبات والعناصر التي تسبب عسر وتعطيل عمليه المعالجة، مثل: مركبات المغنيسوم، وذلك من خلال إخضاع المياه إلى الترسيب الكيميائيّ في محطات المياه، وتتمّ عملية الترسيب بإضافة هيدروكسيد الكالسيوم أو مزيج كربونات الصوديوم و هيدروكسيد الكالسيوم بكمياتٍ محدودةٍ إلى الماء، ثمّ تخلط بشكلٍ جيد، وذلك حتّى تتوزع المواد بانتظام داخل الماء، وبعد ذلك تحدث العديد من التفاعلات الكيميائية والتي ينتج عنها ترسباتٍ من هيدروكسيد المغنسيوم وكربونات الكالسيوم.
الترسيب: والترسيب من أقدم الطرق التي استخدمها الإنسان في معالجة مياهه الشرب، وتعتمد هذه الطريقة على ترسيب كلّ المواد القابلة للترسب في الماء بفعل الجاذبية الأرضية، سواءً كانت هذه المواد موجودةً في الماء أو أنّها ناتجةٌ عن طريقة التيسير في المعالجة.
وتتمّ عملية الترسيب في أحواضٍ مستطلية أو دائرية مبنية من الخرسانة، وهذه الأحواض تحتوي على فتحتين واحدةٌ لإدخال الماء والثانية لإخراج الماء، كما أنّها تكون مصمّمةً بطريقةٍ تمكن من جمع الرواسب وجرفها إلى قاع الحوض بواسطة مضخاتٍ مخصّصةٍ لهذه الخطوة.
الموازنة: وفي هذه الطريقة يتمّ إضافة غاز أكسيد الكربون إلى المياه الناتجة عن التيسير والترسيب، وذلك لتحويل بقايا كربونات الكالسيوم إلى البيكربونات الذائبة.
الترشيح: وفي هذه العملية يتم إزالة كلّ المواد العالقة والتي تسبب تعكر المياه، وتتمّ من خلال تمرير المياه في وسطٍ مساميّ مثل الرمال، وذلك بعد معالجة المياه بالترشيح، فهذه الطريقة تتخلّص بشكلٍ نهائيّ من رواسب عمليتي التيسير والترسيب، وهذه الطريقة تحدث بشكلٍ طبيعيّ عند مرور مياه الأنهار إلى المياه الجوفية.
التطهير: وهي العملية المستخدمة في القضاء على الجراثيم والكائنات الحية الدقيقة ومسببات الأمراض، وذلك من خلال تعريض المياه إلى الأشعة فوق البنفسجة، أو الحرارة، أو المواد الكيميائية، مثل: الكلور، أوالبروم، أو الأوزون، أو اليود، ويتمّ إضافة هذه المواد ضمن معايير محدّدةٍ وذلك حتّى لا تلحق الأذى بصحة الإنسان.

معالجة مياه الشرب
إنّ الماء قد يتعرّض إلى عوامل عدّة مثل التلوّث وغيرها ، فهي مصطلح يستخدم لوصف العمليات التي تتم معالجتها في الماء لكي تصبح صالحة لاستخدام لغرض معيّن ، وعمليّة معالجة المياه تتم لكي تكون المياه صالحة في : شرب المياه ، في المجالات الصناعيّة ، الطبيّة ، الري .

من المعروف أنّ عمليّة معالجة المياه تختلف باختلاف الحاجة إلى الماء والغرض منها ، فمثلاً مياه الشرب نركّز على تنقية المياه من الشوائب والمواد العالقة ، وإعادة ضبط كميّة مياه الاملاح المعدنيّة والمواد المذابة ، ومثلا المياه المستخدمة لأغراض الصناعة نحتاج إلى التخلّص من الأملاح لحماية الغلايات من التأكسد .
كيفية معالجة مياه الشرب
هناك طرق متّبعة عالميّاً لمعالجة المياه لكي تصبح قابلة للشرب وهذه العمليات :

عملية حقن الكلور التمهيديّة والتي يكون الهدف منها التقليل من تكاثر الطحالب .
عمليات التهوية مع الكلور لتفتيت الحديد والمنغنيز الذائب بالأكسدة ومن ثمّ يتم إزالتها .
التخثّر أو التجلّط يكي يتم فيها تجميع المواد العالقة والتخلّص منها .
الترسيب لكي يتم فصل المواد الصلبة أو المواد العالقة .
الترشيح والتي يتم فيها التخلّص من المواد المتسرّبة .
إستخدام المضادات والتي يتم فيها قتل جميع أنواع البكتيريا .

تنقية مياه الشرب
تركّز عملية تنقية المياه ومعالجتها للتخلّص من الملوّثات الموجودة في الماء وتصبح صالحة للشرب أو بالإمكان إستخدامها في الأمور الشخصيّة ، ويتم تنقية المياه بإزالة جميع الفيروسات ، والبكتيريا ، والطحالب ، والتخلًّص من المعادن مثل : الحديد ، المنغنيز ، والكبريت ، فعمليّة تنقية المياه من الأمور المهمّة التي يجب التركيز عليها لتفادي الأمرضا والجراثيم وقد ركّزت عليها منظّمة الصحة العالميّة ووضعت مقاييس وإرشادات للتعامل معها .
إنّ الدول النامية ودول العالم الثالث بما فيها الدول العربيّة تعاني من هذه المشكلة وتواجه صعوبات على حلّها ممّا أدّى ظهور أمراض كثيرة في الدول العربيّة نتيجةً للتخلّف بضرورة تنقية المياه وجعل هذه المياه صحيّة الإستخدام ، فكثر الأمراض من وراء عدم الإهتمام بتنقية المياه مثل : التيفوئيد ، وفيروس الكبد الوبائي نتيجة للمياه الملوّثة والغير نقيّة .

طرق معالجة المياه

الترسيب
و يستخدم الترسيب للمياه التي تكون على سطح الأرض التي تحتوي على نسب من المعادن و نسب من الأملاح التي تسبب عكورة الماء ، و يتم إستخدام طريقة الترسيب الكيميائي في معالجة المياه حيث يتم تعريض المياه لكربونات صودا حتى تتفاعل مع مكونات المياه المعدنية و عندما تتفاعل تتحول إلى مادة ثقيلة الوزن لتكون بفعل الجاذبية تبقى عالقة في قاع الأحواض الكبيرة و من ثم يتم ضخهافي أحوض أخرى ليتم إستخدامها في الري .
الكربنة
و نلجأ لعملية الكربنة بعد عملية الترسيب و ذلك نتيجة تواجد بعض العوالق في الماء التي نتجت بالتفاعل الكيمائي و هذه العوالق تكون على شكل ترسبات ممكن تؤدي إلى إغلاق شبكة الترشيح لذلك يتم تمرير الماء في حوض خاص مكون من غاز ثاني أكسيد الكربون أي عندما يتفاعل يحول الرواسب لمواد ذائبة في المياه أي يحول الأملاح إلى بيكربونات ذائبة في المياه .
الترشيح
نلجأ للترشيح أيضاً للتخلص من الرواسب العالقة في المياه من عملية الترسيب الكيميائي حيث يتم عمل أحواض أو خزان يتم ربط بمجرى تصريف حيث ينقل المياه التي تم ترشيحها من الأحواض إلى خزانات أخرى حيث تعمل عملية الترشيح و من خلال استخدام الرمل و خصوصا رمال السيلكا تعمل حبيبات الرمال على إلتصاق الرواسب عند تمر مع المياه من خلال مروره من الرمل لذلك ينزل ماء صافي غير عكر في أنابيب خاصة .

معالجة مياه الشرب
إنّ الماء قد يتعرّض إلى عوامل عدّة مثل التلوّث وغيرها ، فهي مصطلح يستخدم لوصف العمليات التي تتم معالجتها في الماء لكي تصبح صالحة لاستخدام لغرض معيّن ، وعمليّة معالجة المياه تتم لكي تكون المياه صالحة في : شرب المياه ، في المجالات الصناعيّة ، الطبيّة ، الري .

من المعروف أنّ عمليّة معالجة المياه تختلف باختلاف الحاجة إلى الماء والغرض منها ، فمثلاً مياه الشرب نركّز على تنقية المياه من الشوائب والمواد العالقة ، وإعادة ضبط كميّة مياه الاملاح المعدنيّة والمواد المذابة ، ومثلا المياه المستخدمة لأغراض الصناعة نحتاج إلى التخلّص من الأملاح لحماية الغلايات من التأكسد .

كيفية معالجة مياه الشرب
هناك طرق متّبعة عالميّاً لمعالجة المياه لكي تصبح قابلة للشرب وهذه العمليات :

عملية حقن الكلور التمهيديّة والتي يكون الهدف منها التقليل من تكاثر الطحالب .
عمليات التهوية مع الكلور لتفتيت الحديد والمنغنيز الذائب بالأكسدة ومن ثمّ يتم إزالتها .
التخثّر أو التجلّط يكي يتم فيها تجميع المواد العالقة والتخلّص منها .
الترسيب لكي يتم فصل المواد الصلبة أو المواد العالقة .
الترشيح والتي يتم فيها التخلّص من المواد المتسرّبة .
إستخدام المضادات والتي يتم فيها قتل جميع أنواع البكتيريا

رسائل

عن Hader

شاهد أيضاً

أهميه المياه للكائنات الحيه

من النعم الكبرى التي أنعم الله بها على البشر، هي نعمة الماء حيث قال في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *